الجمعة، 6 أبريل، 2012

حب على قارعة الطريق




لا تتعجبي

تركتك نعم
لكن حبك لا يزال بقلبي لغم
كلما حاولت الاقتراب منك اضعف و انهزم
يرتجف كبريائي و تكاد جباله تنهدم
1
أنت انثى أوقعتني
بينما كنت ارسم بالقصائد شباكا تلفك
أردت أن امتلك قلبك
أن ازرع فيه خلايا حبي
أردت أن أمنحك عمري و ما تبقى مني
لكن تفكيرك في علم الأفاق
وضع حدا لأفق كان يمتد ما فوق الحب
لا أنكر أنني استحظرك بين الفينة و الأخرى
واستطلع أخبارك بين صحف الدنيا
حتى إن شوقي إليك يدفعني لمعانقة حروفك
لكن اشعر بخيبة أمل فيك
ضيعتي بين يديك قلبا احبك من دون أن يرى تفاصيل وجهك
أحب فيك الروح قبل الجسد
فهل بمقدورك أن تجدي حبا كهذا الآن
2
أخبرتك المسافات عني
فجعلتها حد سيف بيننا
تبحثين عن أعذار سطحية و في ظنك ذكاء
و تناسيتي عمدا
حبا خلق بين الروح و عمق الروح غباء
فأي قدر هذا الذي جمعنا
ثم بطرفة عين فرقنا
و كل واحدة تعيش حبها بصمت
3
سرك غريب
بل تكوينك كأنثى محير مريب
سلكت من أجلك طرقات لأعرفها
كي أصل إلى حبل الوريد الذي يربطني بك
لكن بدل أن تقتني لأجلي الورود
اخترت عشوائيا مقصا من حديد
وضع حدا لحياتي من بعدك
فأي ذنب اقترفته في حقك
حتى أعاقب بقتل حب لم يكمل أشهره التسع
من أين لك بهذه القسوة
وأنا لم المس فيك سوى دفئ أنثى مشتعلة
ترفض التعريف بالحب
بمجرد انه من بلد آخر يبعدها بمسافات
4
ما سأقوله لك الآن هو انك دمرتني
فشكرا ثم شكرا











هناك 3 تعليقات:

  1. مرحبا عزيزتي
    حاولت اضيفك وارسلت لك اكثر من مره ولا ردتي
    غيرتي رايك؟ او اصرفتي نظر!!

    ردحذف
  2. مادا لو فكرة بارسال رسالة كي اتعرف عليك و اظيفك و مرحبا مرحب بك عندي و ليس هناك ما يدعوا الى صرف النظر

    ردحذف
  3. رائعه كروعتك غاليتي
    تمنياتي لك بالتوفيق والسعاده من الأعماق
    تقبلي مروري وصداقتي

    ردحذف