الأربعاء، 2 يناير 2013

أشياء مبعثرة



صعب أن أتكلم ..
بعد صمت طويل ..
صعب أن أشرح لك شعوري ..
بعد موت قلبي و هو عليل ..
وما العلة في جرح مداه اللانهاية..
سكينه أنت ..
قد سكب من الدماء وجعا يدقه الاحتضار ..
وسط ضجيج الأسئلة و الشكوك ..
من يا ترى تكون ..
هذه الأنثى تحفر قبري بابتسامتها ..
و تترصد موتي ..
بعيدا تقف و تشاهد انهياري ..
و تصمت ..
عيناها ماستين تضيئان نعشي ..
فأبصر عمق مقبرتي ..
شاهقة كحبي لها ..
دافئة كبحة صوتها ..
غامضة كنظراتها ..
ساحرة كقامتها ..
الآن ..
ارتجف خوفا عليها ..
أن ارحل قبل أن تراني..
و أنا اكتب قصيدتها قبل فنائي ..
قبل أن تودع الصخب أنفاسي ..
فلا انطق بحرف ..
شرارته من وجعي ..
وجع يقتلني يسلبني عمري ..
يا من رحلت و اخدت معها روحي ..
وتركتني اهوي داخل حفري ..
اركضي اركضي ..
و ابتعدي ..
قد ألحقك و لكن لن افعل ..
فالجرح فجوة عميقة داخل روحي ..
شلت حركتي ..
و أصبحت لاشيء..
لأنك كنت لي كل الأشياء ..
الآن أصبحت أشياء مبعثرة ..
تذبحني.

هناك تعليق واحد: