الاثنين، 11 نوفمبر 2013

أحن اليك




احن الى رائحتها,, جنونها,, حزنها,, غضبها,, ملمس شفتيها,, ضحكاتها المتسارعة و الخفيته,, عتابها,, لمسات يديها الناعمة و المكهربة لذاتي,, أحن الى ماضي جمعنا ذات يوم و فرقنا الحاضر ,, أحن الى وقوعي في دهشة الحب لاول مرة,, و توتري و احمرار وجنتي كلما صادفتها امامي,, و ارتجاف يدي و شفتاي عندما احادثها وجها لوجه,, أحن الى لهفتي لرؤيتها و مصافحت يديها و تقبيلها ,, أحن لعناقها الذي يأخذني من نفسي و من هذا العالم الصاخب و يهرب بي الى حيث أنا و هي فقط,, أحن الى انثى لم ارى مثلها و لم احب مثلها و لم استطيع نسيانها ابدا ,, أحن الى انثى شكلت حروف اسمي بقطرات دمها على دفتر مذكراتي كي اتذكر اليوم الذي تشاجرنا فيه و تركتها ,, أحن كل مساء و كل ليلة باردة هادئة او ممطرة,, كلها تذكرني بها لان عشقها مسائي هادئ ممطر دافئ بها و بارد قارس بدونها ,, أحن اليك . العنقاء

هناك 4 تعليقات:

  1. تحياتى لجرأتك...
    ومنى لأحرفك سلام خاص..
    أود حقاً الإتصال بك فقط ولو على سبيل التعارف ليس لشئ سوي إكتساب صديقة جديدة...فقط ولا غير..
    برجاء الرد..
    دمت بود عزيزتى

    ردحذف
  2. أتابعك صديقتى منذ أشهر وبداخلى الكتير من أمواج الحكايا أود الفضفضة بها...هل يسعك الوقت لقراءة ذلك؟؟...
    شكراً.. :)

    ردحذف
  3. مرحبا بك في اي وقت أنت فقط ارسلي لي اميلك الخاص و انا ساتواصل معك من خلاله دمتي

    ردحذف