الأربعاء، 28 مارس 2012



اضحى لقائي بك سريا .. على مشارف الليل .. يحمل عبق الإشتهاء .. يطوقنا الصمت .. فقط قبلاتنا هي من تحكي و يسمع صداها المغري .. مخاطبا الكون بلغة الحب الذي تشار اليه الاصابع بالنفي و الاحتقار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق