الأربعاء، 28 مارس، 2012




كنت غبية عندما قررت البحث عن الحب... خرجت أبحث و أبحث و في ظني أنه مختبأ وراء ظل إبتسامة .. أو ظل نظرة .. أو ظل كلمة عابرة للاجساد.. ثم صعقت عندما جرح قلبي لأنني أحببت بسداجة .. حب بلا عنوان .. بلا مسلك .. أدبي لأنه حمل أول كلمة حب على وزن البحر الغامض.. و علمي لأنه إستقر بالشريان الرئيسية للقلب .. جلطة ممكن .. سكتة قلبية محتمل.. موت أكيد .. كنت مخطئة .. طفلة في إعتقادي .. الأن تعلمت دروسي جيدا حفظتها عن ظهر قلب لم أعد تلك الفراشة المزركشة بألوان الربيع التي قررت فجأة الرحيل الى أرض الجليد بحثا عن زهرة لا تنبث الى في أرض بها ربيع جديد.. تموت الأحلام فينا و تتبعها البراءة في إعتقاداتنا .. و نهرب دائما من الوقوع فريسة الفشل في الحب .. و ننسى بأن الحب هو من يأتي إلينا شئنا ام أبينا .. بفوزه و بخسارته .. بحلوه و بمره .. بفرحه و حزنه .. نهرب و يلقى القبض علينا مباشرة بعد كل لقاء بين الأعين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق