الأربعاء، 28 مارس، 2012



جربت مرة أن أتراجع عن حبها .. فعشت أسوء كوابيسي.. قبلت كف الموت بغباء .. و أكتشفت أنها من تمدني بالحياة .. و أن حبها يجري دما بشرايني مجرى الأكسجين في الهواء .. فكيف استطعت أن أقطع تنفسي .. و أركض باتجاه الماء .. فأنا لا بسمكة و لا بملاك لجنحيه لون السماء.. أنا مجرد شاعرة .. تعشقك لكن بلغة الأخطاء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق