السبت، 21 مايو 2011

حبيبتي الاخرى




ما إسمها؟ ما عمرها؟ ما همها؟؟
يا عين لم تنم. يا عشقا لم يُفهم. يغني, يشهق, يحكي ثم يأتي موعد الضجر. الحيرة و أحلام تطفئ لهيب كلمة أريد. على أريكة حمراء و شمعة تضيئ الأركان المظلمة لغرفة يملئها السكون. عمرها آه. زيغة قبلة. نزيف ضمة, وحرقة لمسة, تخدش عين السحر. من هنا. من درب الليل مر عمرها, متكئا على خذ عمري. وكل المارين في الدرب يسأل عنها. لم يعد فوق كفها مصباحها, لقد انطفأ. فالسرير فجيعة صارخة, والستائر خيوط عنكبوت واهية لا تقوى حتى على ستر نفسها. وأنا بجنبها أتلمس الطريق الى جسدها. لأول مرة في حياتي أحس أنني أحتضر بسبب قبلة رائعة هي أصل كل رائع. طراوتها و حلاوتها تجذب الروح من جسدي. غابت وغبنا وغبت في العناق. تنساب شفتاي على عنقها. كلانا نسي الزمان, وما حسبناه من دقائقه. وما بقي لنا منه. وقد تواعدنا أن نحسب جميع الثواني و الدقائق, وأن نعرف بالضبط عددها و حروف نطقها. وسكنى مرورها وما نسي منها عبر التاريخ , وكيف تعيش و تسري و تتناسل و تعبس وتبتسم, وتبطئ و تسرع...تلك مهمتنا عندما ارتبطنا بالحياة و ارتبطت بنا. وبنينا من غرابتها شرفتنا, وحصناها بالحب و الهيام, وأسوار الشعر و أعذب الكلام. و ياتراه يتكلم العطر تحت قميصها الشفاف. المطرز بالإفتتان, ويقول ضميني إليك و تنفسي الحياة فلا ندم على ما فاة. ويا لغبائي ضللت أبحث عن الحياة, وسرها مخبأ في حضن صدرها؟؟
ويقول الكحل من شرفة عينيها الواسعتين. اقتربي وإقرئي جنوني و سر فتوني. ويقول الأحمر الزاهي من الورد وخلاصة الضحى كونت لأخط على مبسمها ما يعجز الجمال الأنثوي على قراءاته. يا لوعة حسنها, وقد أخذت تخيط من نسيج عريها مئزرا لها. وتخيط من لهفتي و حرقتي عيلها وشاحا, يغطي صرخة أنوثتها المشتعلة في جسدها. حافية كالأمواج على الصخور, عارية كالطل فوق الزهور. أريد أن أخلق من هواي أن أبعثك, أن أنثر فيك وحي وإلهامي وشقاوة شهوتي. وها أنا أسرق من عينيك, ما هو أعمق و أبعد من عينيك, أسرق منهما حقيقتهما المخفية عنك, وعن سائر الناس و أطبعها على قصائدي.

هناك تعليق واحد:

  1. هلا تعرفي انا اتفاجئ لمن اجد البنات عندهم مشاكل في الحب المثلي بصراحة احس انكم مرتاحين في علاقاتكم واللي تمثل سهولة اجتماع بنتين في مكان واحد دون ان يثيرو اي نوع من الشكوك والريبة لكن اذكر نقطة انكم فتيات وقد تكونو مجبورات من الاهل على الزواج واللي يدخلكم في دوامات كثيرة لكن بالطبع لكل جانب حسنات وسيئيات

    بتمنى لك التوفيق دوما وابدا

    ردحذف