الثلاثاء، 24 مايو، 2011

معك



لكي تعلمي أنني أحبك..
ما أحسه معك..
لا أحسه مع غيرك..
ما تقوله شفتاي لك..
لا تقوله لأحد غيرك..
ما تحسه جوارحي بقربك..
لا أحسه مع غيرك..
و عندما تبتسمين..
تنجرف الدنيا من حولي..
و عندما تتكلمين..
يتكلم زماني الأبكم..
و ترقص الأقدار..
و كأنها زهور و سنابل..
لا تسألي بعد لأن..
فقط عيشي ذلك الإحساس..
بدون شك..
بدون لحظة تفكير..
اتركي كل شيء ورائك..
استرخي على غيمة بيضاء..
و إسبحي بروحك معي..
فروحي سبقتني إليك..
و لازلت تسألين..
كيف هو إحساسي معك..
إحساس لا يوصف..
صغيرا.. لا أعرف..
كبيرا.. لا أعرف..
جميلا.. لا أعرف..
قبيحا.. لا أعرف..
ملتهبا.. لا أعرف..
كل ما أعرفه..
أنني لا أعرف نفسي..
و أنني - أنا- بكامل جسدي و روحي..
في حضرة سكونك أغرق..
و يغرق زماني..
و أحتضر مرة..
و أعود لأعانق الحياة مرة آخرى..
و بعد كل هذا لا زلت تسألين؟؟؟
إهداء الى حبيبتي سارة المصرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق