الأحد، 22 مايو 2011

حب في زمن الذئاب




حبيبتي..
أشدوك لحنا بالجراح..
جسدا خلت منه الأرواح..
ريحانة غاب عنها ضوء الصباح..
شراع مركب مزقته الرياح..
الحب لعبتك الوسخة..
صاح في وجهي كالسلاح..
جرحه أشد من وقع الرماح..
أضمد جرحي بالدمع..
و بصمت حقه في الفناء مستباح..
أيها القلب..
بل يا أيها الحب..
كيف أصبحت تائه الظل..
مكسور الجناح..
تٌغتال في هذه الدنيا..
و لا زلت تعلن الكفاح..
رأس مالك خسران..
والخيانة صفقات و أرباح..
أأعود الى أبراج الوحدة..
أم أعيش على وقع الجراح..
و أتجاهل صوت عقلي..
و أقمع فيه التكلم و الصياح..
لأرضا بفتات خبز..
و قبلة جافة كأنها من شفاه الألواح..
لا و رب العزة..
لا خير في حب..
الإحسان في جائز و مباح..
لن أعشق جسدا تسكنه الأشباح..
بل أريد حبا..
تتبادله الأرواح..
فسحقا ثم سحقا..
لمن سلب الحب عذريته..
و ألبسه ثوب السفاح.

هناك تعليق واحد: