الأربعاء، 25 مايو، 2011



أجيبني حواء..
سافرت إليك في لغة الجنون..
أبحث عن الساحرات..
عن العرافات..
عن النجوم التي ستخبرني عنك..
عن الكف و قارئة الفنجان..
و خلف الكواكب..
و الهواء و المستحيل..
بين الموت و الموت الآخر..
فتبين لي..
عبر الصمت القابع داخل نفسي..
أنك حواء..
حواء التي سقطت من الجنة..
الى الأرض..
لتجعلها جنة و نار..
جنة حبك..
و نار فراقك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق