الاثنين، 28 مارس 2011

خواطر مسائية ( أريدك لي )


لا ضير في دمعة حارقة كشمعة تذوب على الخذ, من أجل من تحب.. أريد من قلبي أن يقشع الضباب عن واجهة حياتي. وأن تظهر ملامح الصورة الصامتة لتتكلم و تتحرك, ككائن حقيقي حي لا خرافي أنسجه من الخيال. أريد ضمة من القلب, أريد حضنا , كبيت دافئ في الشتاء. أريد قبلة أنام بها وأستفيق. أريد حبا يسع الدنيا, اتساع السماء و الأرض. أريد أن أموت بين يدي حبيبتي. لا أن أموت كشجرة و سط صحراء تسكنها الرمال والأشباح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق