الخميس، 24 مارس، 2011

تجربة حب - صفعة آخرى



- سئلتني ذات يوم عن إسمي, عن عائلتي.. عن مسكني وموطني, عن نمطي وطريقتي في اللباس والأكل والتفكير.. سئلتني عن برجي و عن أفلاكي, عن أحلامي, وتوقعاتي. أخذت تسئلني عن كل الأشياء, حتى أخذت معها كل الأشياء. لا أعلم ما هو الذنب الذي إقترفته حتى دعيت الى التحقيق؟؟ رائعة بل هي أصل كل رائع, على نغماتها ولدت كلمة الروعة. سئلتها بدوري, فأجابت, فتحت لي أبواب بيتها, و منحتني الحياة, لم أحس في حياتي, بالسكينة و الإطمئنان حتى فعلت ذلك اليوم. عندما قادتني أقدامي الى بابها, فطرقت بدون أن أتردد, فتحت الباب, ومعه فتح قلبي و لم يعد بعده يريد أن يغلق. ابتسامة.. خطفت أنفاسي الى عالمها الخاص, و ملامح شتت و بعثرت وجودي أمامها.. لطيفة معي, تتكلم وثغرها الحلو لا يمل من الإبتسام. تنظر بعينيها الخضراوتان الجميلتين وكأنهما جنة من جنان الدنيا, التي لم يطأها أحد. شفتيها آه من شفتيها.. عجزت عن الكلام, عن الوصف حتى عن التخيل, لم أدري أي قدر هذا الذي رماني إليها, وكيف و متى و أين لا أعلم.. لا أعلم شيئا سوى أنها جاءت أمامي لتوقظ الإحساس فيّ , بعدما كنت صخرة ككل الصخور التي تحيط بي, استيقظت و قد التهمت الوقت بشراهة, و لم أستريح حتى لأرى كم الساعة. أخذتني الى عالمها من جديد, و أنستني من أنا, حتى الكلام.. ضاع مني فمي و سط الذهول, فبماذا سأجيب تلك الرائعة؟؟. أبكي أيامي التي قضيتها بعيدتا عنها. و كم بكيت حتى جفت دموعي فأصبح قلبي من يبكي.. حقنة الحياة بل إكسيرها. الهواء الذي أتنفسه, الماء الذي أروي به ضميء, الطعام الذي أملء به جوفي, بل صلاتي التي أغدي بها روحي.. كل الأشياء التي هي في الأصل كانت ملكي.. أضحت بين ليلة و آخرى أشيائها.. ملكتني, أخذتني, بعثرتني, ثم سحقتني, وبعد كل ذلك صفعتني, وتركت لي مئة سؤال و جبل من الغموض, فكيف يا صديقتي, استطعت فعل كل ذلك بي, يا من أغوتني ببرائتها ثم صفعتني وانسحبت؟؟

هناك 5 تعليقات:

  1. طرح جميل احب ما تكتبينه وانا من المتتبعين الدائمين لمدونتك
    تقبلي مروري

    ردحذف
  2. مرحبا بك في أي وقت... أنا جد سعيدة لسماع رأيك في ما أكتبه, هذا يعد حافزا لي من أجل الكتابة أكثر شكرا لك و لتشجيعك...

    ردحذف
  3. كل انواع تجارب الحب قد عشتها .. الا وباستثناء كانت هي ( الشين ) سلبت عقل ( السين ) بكل ما اوتيت من قوه وكأنها تقول انا شر اعمالك كلها .. استيقظ الحب لها وكل جوارحي احبتها وهي لا تزال تقول خذي الزجاجه وهزيها ودعي الشراب يفور .. جسدي مشتعل بل ملتهبا .. اغرقيني في حبك .. وانا لا زلت اعطيها الحب يفوق حبا لكل تلك التجارب التي عشتها ومارستها انها هي لا اريد غيرها .. وقد حان الوقت لان اقف واقول لها احبيني ولتمسحي دموعي في حين كنت اخفيها عن من كانوا قبلك❤

    ردحذف
  4. كل انواع تجارب الحب قد عشتها .. الا وباستثناء كانت هي ( الشين ) سلبت عقل ( السين ) بكل ما اوتيت من قوه وكأنها تقول انا شر اعمالك كلها .. استيقظ الحب لها وكل جوارحي احبتها وهي لا تزال تقول خذي الزجاجه وهزيها ودعي الشراب يفور .. جسدي مشتعل بل ملتهبا .. اغرقيني في حبك .. وانا لا زلت اعطيها الحب يفوق حبا لكل تلك التجارب التي عشتها ومارستها انها هي لا اريد غيرها .. وقد حان الوقت لان اقف واقول لها احبيني ولتمسحي دموعي في حين كنت اخفيها عن من كانوا قبلك❤

    ردحذف
  5. لقد اعجبتني كل قصائدك وكتاباتك فعلا انها تليق بالحب بمعنى الحب ياعزيزتي

    ردحذف